احتجاجات ليلية في جنوب تونس على مقتل شاب برصاص الجيش

  09 يوليو 2020    قرأ 486
احتجاجات ليلية في جنوب تونس على مقتل شاب برصاص الجيش

خرج المئات من الشباب في شوارع مدينة تطاوين جنوب تونس ليل الأربعاء الخميس للاحتجاج ضد مقتل شاب برصاص الجيش أثناء مطاردة لعملية تهريب.

ويسود الاحتقان المدينة بينما تنتشر عربات للجيش لحراسة المنشآت العمومية وللحيلولة دون  اشتباكات أو عنف.

وتقود الاحتجاجات في الشوارع "تنسيقية الكامور" الممثلة للشباب العاطل في الجهة، إثر أنباء عن مقتل شاب بالرصاص في رمادة التابعة لولاية تطاوين أثناء ملاحقته من وحدة عسكرية في منطقة عازلة على الحدود مع ليبيا، وجرح شاب آخر كان برفقته.

ونشرت التنسيقية مقاطع فيديو على صفحتها الرسمية بفيس بوك لتمرير نداءات لنشطاء يطالبون السلطة المركزية في العاصمة باستعادة الهدوء في مدينة رمادة، التي تشهد مواجهات بين محتجين، ووحدات عسكرية.

ولم يصدر تعليق على الفور من وزارة الدفاع عن الأحداث في المدينة وملابسات مقتل الشاب.

وتشهد تطاوين احتجاجات منذ أسابيع يقودها عاطلون يطالبون الحكومة باستكمال تنفيذ اتفاق موقع منذ 2017 لتشغيل نحو ألفي عاطل عن العمل.

ودخلت الولاية التي تشهد أعلى نسبة بطالة في البلاد، في إضراب مفتوح منذ يوم الجمعة شمل المؤسسات العمومية، وحقول النفط والغاز في الصحراء القريبة.

24ae


مواضيع: