"تتنصلون كلما اقتربنا"... رسالة نارية من مصر ردا على آبي أحمد

  09 يوليو 2020    قرأ 385
"تتنصلون كلما اقتربنا"... رسالة نارية من مصر ردا على آبي أحمد

ردت وزارة الموارد المائية المصرية، على تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد الذي قال إن بلاده "سوف تبدأ ملء خزان سد النهضة للاستفادة من موسم الأمطار الغزيرة وأنها لن تلحق بمصر أي ضرر".
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية المصرية، المهندس محمد السباعي، في تصريحات خاصة مع موقع قناة "العربية"، إن "الإثيوبيين لو كانوا صادقين لوقعوا على أي اتفاق تم من قبل، لكنهم يطلقون تصريحات إعلامية للاستهلاك وتضييع الوقت، وكلما اقتربنا من لحظة التوقيع على اتفاق يتنصلون من التزاماتهم".

 

وأضاف أن "هناك بعض الأخطاء التي وقعت بشكل منفرد من الجانب الإثيوبي، عندما اتخذ قرارا من البداية ببناء سد النهضة، دون التشاور مع دول المصب، وبشكل مخالف لكل الأعراف الدولية"، مشيرا إلى أن "إثيوبيا تلتزم إعلاميا فقط وتطمئن الشعب المصري أنها لن تحرم بلاده من المياه، لكن عليها إذا ما رغبت في تقديم ما يثبت التزامها أن توثق تلك الضمانات وبشكل قانوني".

وأضاف أنه "وخلال 9 سنوات من التفاوض كانت مصر حريصة على إنجاح المفاوضات وكان المفاوض المصري مرنا جدا، وراغبا في تقريب وجهات النظر، حتى في الاجتماعات الأخيرة التي ما زالت متواصلة لليوم برعاية الاتحاد الإفريقي، ورعاية جنوب إفريقيا الرئيس الحالي للمنظمة الإفريقية، مازالت إثيوبيا متشددة وتمارس التعنت وبشكل يصعب الوصول لاتفاق عادل ومستدام ومتوازن يحقق مصالح الدول الثلاث".

https://youtu.be/ou_UP25qTws

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قال إن بلاده سوف تبدأ ملء خزان سد النهضة للاستفادة من موسم الأمظار الغزيرة، مشددا على أنه لن يلحق بمصر أي ضرر.

وقال آبي، في كلمة له أمام البرلمان، "خلافنا مع مصر حول فترة التشغيل وملء السد سيحل في البيت الأفريقي" مضيفا "لن نضر بمصر وسنبدأ ملء السد للاستفادة من موسم الأمطار الغزيرة".

كما أكد وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندرغاشيو، أن بلاده "لن تتسبب في العطش" لأي طرف من الأطراف المعنية في ملف "سد النهضة"، وذلك بعد ساعات من إعلان حكومته بدء ملء سد النهضة هذا الشهر بدون موافقة مصر والسودان. وأضاف ، في مقابلة مع قناة "العربية": "يجب على دول المصب ألا تخاف على تدفقات المياه"، معتبراً أن "هناك مبالغات ومطالب غير صحيحة من الجانب المصري" في هذا الشأن.

 


مواضيع: