الحكومة الجزائرية تشدد إجراءات الحجر بعد ارتفاع إصابات كورونا

  10 يوليو 2020    قرأ 485
الحكومة الجزائرية تشدد إجراءات الحجر بعد ارتفاع إصابات كورونا

قررت الحكومة الجزائرية أمس الخميس الدخول في مرحلة جديدة من إجراءات الحجر الصحي، سيتم تطبيقها ابتداء من اليوم الجمعة، وذلك بعد تسجيل ارتفاع في نسبة الإصابات والوفيات بكورونا خلال الأسبوعين الماضيين.

وتم اتخاذ قرار بعد اجتماع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بالوزير الأول عبد العزيز جراد، ووزير الداخلية كمال بلجود وعدد من الولاة، بمنع النقل الحضري والخاص في 19 ولاية معنية بالحجر، وذلك خلال العطلة الأسبوعية ابتداء من اليوم إلى جانب منع حركة المرور من وإلى 19 ولاية لمدة أسبوع ويشمل المنع السيارات الخاصة.

وحسب بيان رئاسة الجمهورية الجزائرية، فقد تم طلب إعادة النظر في استراتيجية الاتصال التي يجب أن تتجاوز مجرد عرض الأرقام الخاصة بالوباء، إلى توعية المواطنين بالأخطار المترتبة على عدم التقيد بقواعد الوقاية.

ودعا الرئيس الجزائري إلى وضع صيغة لتمكين المرضى من المعالجة في ولاياتهم، لتجنب الضغط على مستشفيات الولايات الأخرى.

وخرج الاجتماع بقرار التكفل بتأمين خاص لجميع الأطباء والعاملين بقطاع الصحة الذين هم على علاقة بمكافحة الوباء.


مواضيع: