أحدهما عنصري وآخر كذاب.. الرئيس البرازيلي يعين رابع وزير للتربية في عهده

  11 يوليو 2020    قرأ 457
أحدهما عنصري وآخر كذاب.. الرئيس البرازيلي يعين رابع وزير للتربية في عهده

عين الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، القس الإنجيلي ميلتون ريبييرو وزيرا للتربية والتعليم، وهو الرابع في هذا المنصب منذ بدء ولايته.
وسيحل ريبييرو البالغ 62 عاما محل كارلوس ألبرتو ديكوتيللي الذي استقال في الأول من يوليو/تموز بعد الاعتراف بأنه كذب في سيرته الذاتية.

 

 

وأعلن بولسونارو عن التعيين الجديد على حسابه في فيسبوك معددا إنجازات ريبييرو التي تتضمن حيازته ماجستير في الحقوق وعضويته في اللجنة الرئاسية للمبادئ الأخلاقية.

وكان بولسونارو عيّن ريبييرو في هذا المنصب الأخير ليكون مسؤولا عن التحقيق مع الوزراء والمسؤولين الحكوميين. بحسب موقع قناة "فرانس24".

وديكوتيللي كان أول أسود يعينه بولسونارو في حكومته وبقي 5 أيام فقط في منصبه بعدما كشف أنه كذب بشأن حصول على درجة الماجستير والدكتوراه وما بعد الدكتوراه من 3 جامعات منفصلة.
وهو كان بديلا لأبراهام وينتراوب الذي استقال في منتصف يونيو/حزيران بعد تورطه في سلسلة من الآراء المثيرة للجدل بما فيها التعليق العنصري المناهض للصين على تويتر.

وقبل وينتراوب الذي أمضى أكثر من سنة في منصبه، كان ريكاردو فيليز الذي بقي 3 أشهر فقط وزيرا للتربية.


مواضيع: