اعتقال جندي بسبب "الخيانة العظمى" في روسيا

  30 يوليو 2020    قرأ 608
اعتقال جندي بسبب "الخيانة العظمى" في روسيا

اعتقلت روسيا عسكرياً بتهمة الخيانة والتجسس لصالح أوكرانيا.

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الخميس، اعتقال جندي من أسطول البحر الأسود الروسي، في مدينة سيفاستوبول بتهمة "الخيانة العظمى" وجمع المعلومات لصالح المخابرات الأوكرانية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن بيان للجهاز: "اعتقل جهاز الأمن الفيدرالي الروسي جندياً من أسطول البحر الأسود في مدينة سيفاستوبول كان يجمع وينقل المعلومات التي تعتبر أسرار دولة إلى مديرية المخابرات الرئيسية في وزارة الدفاع في أوكرانيا. وتم فتح قضية جنائية بموجب المادة الخيانة العظمى".

ولم يذكر البيان تاريخ اعتقال المتهم بالضبط، ولكن المحكمة قد حكمت على الجندي بالسجن.

يأتي الإعلان بعد أيام قليلة من دخول وقف جديد لإطلاق النار في شرق أوكرانيا حيز التنفيذ.

وكان هناك أكثر من 20 محاولة لوقف إطلاق النار منذ اندلاع الصراع في أوائل عام 2014 بعد إطاحة كييف برئيس البلاد الموالي لروسيا وسط تحول سياسي بعيداً عن روسيا ونحو الاتحاد الأوروبي.

ونفت روسيا، التي تمثل الانفصاليين في محادثات السلام الدولية، مراراً اتهامات التورط المباشر في الصراع. ووفقاً لتقديرات الأمم المتحدة، قُتل نحو 13 ألف شخص في هذا الصراع.

وتصاعدت التوترات بين أوكرانيا وروسيا في الفترة التي سبقت وقف إطلاق النار في الأسابيع الماضية، حيث دعت القيادة الأوكرانية إلى مراجعة اتفاقية وقف إطلاق النار الرئيسية، الموقعة في مينسك في عام 2015.


مواضيع: