جدل في أمريكا بعد تصوير ضابطتين تدخنان النرجيلة بجانب الاحتجاجات

  31 يوليو 2020    قرأ 532
جدل في أمريكا بعد تصوير ضابطتين تدخنان النرجيلة بجانب الاحتجاجات

وبحسب صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، كان من المفترض أن يقوم عنصرا الشرطة في هذا الوقت بمنع إطلاق النار أثناء المظاهرات، لكن بدلا من ذلك كانا يدخنان.

 

 

سجل مواطنون أمريكيون مشاهد فيديو تظهر فيها شرطيتان أمريكيتان تدخنان النرجيلة الإلكترونية في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة مظاهرات عارمة وإطلاق نار.

وصور المواطنون ضابطتين تعملان لصالح شرطة نيويورك في زاوية شارع ببرونكس، كانت مهمتهن ردع إطلاق النار وسط أجواء العنف المسلح في المدينة.

وبحسب الشهود فقد أمضت الضابطتان حوالي 90 دقيقة أمام مبنى سكني في منطقة برونكس مقابل حديقة حيوانات "بارك ساوث"، تدخنان أثناء الاحتجاجات العنيفة.

وأشارت مصادر تابعة للشرطة نقلتها الصحيفة، أن مهمة عناصر الشرطة تقتضي منع إطلاق النار في البلاد والحد من انتشار الأسلحة بين المواطنين، الذي وصلت نسبته إلى حوالي 72% هذا العام.

 ونشر مواطن مقطع الفيديو هذا على "إنستغرام" وبعد حوالي ست ساعات تقريبا، قرع رجال الشرطة باب منزله وطلبوا منه أن ينزل معهم.

وأضاف المواطن في تصريح نقلته الصحيفة: قال لي ضباط الشرطة: "من فضلك، هل يمكنك حذف الفيديو؟ قد أفقد وظيفتي".

وقال أحد الضباط إن "هذا يمكن أن يسبب تحقيقا مفتوحا"، ووصف المواطن الضابط بأنهم "مبتدئون" في منتصف العشرينات من عمرهم، وأضاف "بدو خائفين ومتوترين، كانوا يعلمون أنهم أخطأوا".

وأضاف المواطن، لقد أزلت الفيديو على الفور بعد ذلك، لكن آلاف من الناس كانوا قد شاهدوه وشاركوه، وانتشر الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وشاهده الملايين.

 وتشهد بعض المدن الأمريكية احتجاجات عنيفة ومستمرة منذ مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد تحت ركبة شرطي في شهر مايو / أيار الماضي، ما تسبب باندلاع حركة "حياة السود مهمة" في أمريكا وأغلب دول أوروبا.


مواضيع: