تضررا بالفيروس بتسجيل نحو خمسة ملايين إصابة.

  03 أغسطس 2020    قرأ 434
تضررا بالفيروس بتسجيل نحو خمسة ملايين إصابة.

أمريكا اللاتينية تقترب من خمسة ملايين مصاب بفيروس كورونا

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأرجنتين 200 ألف حالة، أمس الأحد، وسجلت كولومبيا زيادة يومية قياسية مما يدفع أمريكا اللاتينية، أكثر مناطق العالم تضررا بالفيروس بتسجيل نحو خمسة ملايين إصابة.

وذكرت وكالة "رويترز" أن أمريكا اللاتينية تبذل جهودا كبيرة للحد من انتشار الفيروس حيث تتسارع وتيرة العدوى في العديد من الدول بالرغم من تطلع الحكومات لتخفيف القيود وإنعاش النمو الاقتصادي.

ويعيش في أمريكا اللاتينية نحو ثمانية بالمئة من تعداد السكان في العالم، ما يقرب من 30 بالمئة من عدد الإصابات والوفيات على مستوى العالم وتنتشر العدوى فيها بسرعة ووصلت إلى زعماء إقليميين كالرئيس البرازيلي جايير بولسونارو ورئيسة بوليفيا جانيني آنييس.

وتجاوزت كولومبيا الأسبوع الماضي 300 ألف حالة إصابة وعشرة آلاف وفاة. وشهدت الأرجنتين، التي كانت قد حققت نجاحا مبكرا في إبطاء انتشار الفيروس، زيادة في عدد الإصابات في الآونة الأخيرة. ويشير إحصاء جمعته رويترز إلى أن خمس دول في أمريكا اللاتينية صارت الآن ضمن قائمة الدول العشر التي تشهد أكبر أعداد للحالات في العالم.

وفي البرازيل، أكثر دول المنطقة تضررا وثاني أكثر الدول تضررا في العالم، هناك أكثر من 2.73 مليون حالة وأكثر من 94 ألف وفاة.

وبعد أن بلغت الزيادة اليومية في عدد الحالات فيها رقما قياسيا الأسبوع الماضي، سجلت البرازيل 25 ألف حالة جديدة أمس الأحد وهي زيادة أقل، الأمر الذي من المرجح أن يرجئ تجاوز عدد الإصابات في أمريكا اللاتينية حاجز الخمسة ملايين إلى اليوم الاثنين.

وأعلنت المكسيك عن أكثر من تسعة آلاف إصابة جديدة بالفيروس يوم السبت وهي الآن في المرتبة الثالثة عالميا في عدد الوفيات.

وشهدت بيرو، التي تجاوزت مؤخرا 400 ألف حالة، زيادة خطيرة في عدد الإصابات بعد تخفيف قيود الحجر الصحي في محاولة لإنعاش اقتصادها المنهار. وسجلت البلاد 7448 حالة يوم السبت وهي أكبر زيادة فيها منذ أواخر مايو/ أيار.

 


مواضيع: