أول "عملية عسكرية مدمرة" في العالم

  03 أغسطس 2020    قرأ 488
أول "عملية عسكرية مدمرة" في العالم

وأشار المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف، إلى نجاح هذه المناورات وتحقيق مجموعة واسعة من الأهداف المختلفة، لافتا إلى أنها جرت في الظروف الخاصة الجارية للبلاد والمنطقة والعالم وأثبتت بأن الحظر التسليحي والاقتصادي لجبهة العدو لم يكن له تأثير على تطور وتنامي القوة العسكرية وتشكيل الردع الهجومي لإيران، حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وأضاف العميد شريف أن "جبهة العدو أدركت جيدا أنه في عقيدة الدفاع للقوات المسلحة، لن يبقى أي إجراء ضد المصالح الوطنية الإيرانية دون رد وستواجه بردود فعل مناسبة وحاسمة في إطار الردع الهجومي".

واعتبر العميد شريف، أيضا إثارة الشبهات حول إطلاق صواريخ من أعماق الأرض، والتي تم إجراؤها لأول مرة في العالم من قبل قوة جو الفضاء للحرس الثوري بأنه من المحاولات الفاشلة الأخرى للعدو للتشكيك بمناورات الرسول الاعظم الـ 14 وقال: "يجب على أعداء الشعب الإيراني أن يعلموا أننا ندرك حيلهم و لا يمكن لوسائل الإعلام جرنا إلى الكشف عن المعلومات الفريدة والمعقدة لهذا العمل العظيم".

وأضاف: "على الرغم من أن قواتهم العسكرية قد يمكن قد أطلعت على حد ما لهذه التعقيدات الخاصة، إلا أن تحقيق الصيغ الفعالة يتطلب المعرفة والقدرات التي يفتقرون إليها حاليا، مما أثار غيضهم ودفعهم إلى التشكيك وإثارة الشبهات الأخيرة".

وكانت وسائل إعلام إيرانية نشرت فيديو لإطلاق صواريخ باليستية من أعماق الأرض "للمرة الأولى في العالم" بحسب ما أعلنه قادة في الحرس الثوري الإيراني. وقال قائد القوة الجوفضائية العميد أمير علي حاجي زادة إن "إطلاق هذه الصواريخ جرى من دون منصات ومعدات متعارف عليها، حيث تقوم الصواريخ المعبأة بشق الأرض دفعة واحدة والانطلاق نحو الأهداف المحددة وتدميرها".


مواضيع: