كورونا يهدد انخفاضاً قياسياً لوفيات الأطفال

  09 سبتمبر 2020    قرأ 300
 كورونا يهدد انخفاضاً قياسياً لوفيات الأطفال

توفي نحو 2ر5 مليون طفل قبل بلوغ سن الخامسة في 2019، لأسباب يمكن الوقاية منها في الغالب.

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وهيئات أممية أخرى اليوم الأربعاءـ في تقرير أن وفيات الأطفال انخفضت لمستوى قياسي عام 2019، إلا أن جائحة فيروس كورونا تهدد ما تحقق من تقدم على مدار أعوام.

ويمثل هذا تراجعاً كبيراً مقارنة بـ 5ر12 مليون طفل توفوا عام 1990، عندما بدأت اليونيسف في إعداد تقاريرها. 

ولعبت الوقاية والعلاج من حالات بينها مضاعفات الولادة والالتهاب الرئوي والملاريا، بالإضافة إلى اللقاحات، دوراً رئيسياً في إنقاذ ملايين الأرواح في العقود الثلاثة الماضية.

وكان أكثر من نصف وفيات الأطفال في عام 2019 في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، بينما كانت نسبة الوفيات بين الأطفال في وسط وجنوب آسيا 28%.

وذكرت اليونيسف أن تفشي فيروس كورونا هذا العام تسبب في اضطراب كبير للخدمات الصحية، مما يُعرّض ملايين الأرواح الأخرى للخطر.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنريتا فور في بيان صحفي: "لقد قطع المجتمع الدولي شوطا طويلا تجاه القضاء على وفيات الأطفال لأسباب يمكن الوقاية منها، إلا أن جائحة كوفيد - 19 توقف مسارنا".

وأضافت: "بدون استثمارات عاجلة لإعادة تشغيل الأنظمة والخدمات الصحية المعطلة، يمكن أن يموت ملايين الأطفال ممن هم دون الخامسة خاصة حديثي الولادة".

وتعد أفغانستان وبوليفيا وليبيا والسودان وباكستان من بين أكثر الدول تضرراًك فيما يتعلق بتأثر الخدمات الصحية.


مواضيع: