رد من الخارجية الأذربيجانية على مناتساكانيان

  15 سبتمبر 2020    قرأ 352
 رد من الخارجية الأذربيجانية على مناتساكانيان

إن تصريحات وزير الخارجية الأرمني زهراب مناتساكانيان خلال زيارته لجمهورية مصر العربية دليل بارز على نفاق المسؤول الرسمي لبلاد يعرض مئات الآلاف من الأذربيجانيين المسلمين لتطهير عرقي دموي وطرد من منازلهم وقتل بوحشية 613 مدنياً في خوجالي ليلا، فقط بأسباب عرقية ودينية ويدمر التراث الإسلامي في الأراضي المحتلة بأذربيجان.

"استخدمت أرمينيا العمليات الإرهابية على نطاق واسع ضد أذربيجان في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات. قُتل أكثر من 2000 مدني في أكثر من 30 هجومًا إرهابيًا في أذربيجان ، بما في ذلك انفجار حافلات ركاب وقطارات ومحطة مترو في باكو. 

إن تجلب مرتزقة إرهابيين من دول أجنبية ، وخاصة من الشرق الأوسط لإحتلال منطقة ناغورنو كاراباخ وسبع مناطق محيطة بأذربيجان حقيقة معروفة. في 1970-1980 ، ارتكبت ASALA وغيرها من المنظمات الإرهابية الأرمينية أكثر من 235 عملاً إرهابياً في 22 دولة. كان 24 دبلوماسياً تركياً ضحايا الإرهاب الأرمني. شارك مونتي ملكونيان ، أحد قادة منظمة ASALA الإرهابية ، في احتلال منطقة ناغورنو كاراباخ في أذربيجان بشكل مباشر.

نرفض بشدة ادعاءات أرمينيا وتصريحاتها الكاذبة والسخيفة ، ونطالبها بالامتثال لقرارات مجلس الأمن الدولي لعام 1993 ، وكذلك العديد من القرارات التي اتخذتها منظمة التعاون الإسلامي بشأن عدوان أرمينيا على أذربيجان". 

 


مواضيع: