مسؤول إماراتي: عملية السلام في الشرق الأوسط أصابها نوع من الجمود خلال العقد الأخير

  15 سبتمبر 2020    قرأ 253
مسؤول إماراتي: عملية السلام في الشرق الأوسط أصابها نوع من الجمود خلال العقد الأخير

"خلق القرار الاستراتيجي والشجاع من الإمارات طريقا معاكسا للأزمات التي تعيشها المنطقة، وهو طريق سلام وتنمية".

قال مساعد وزير الخارجية الإماراتي، خليفة شاهين المرر، الثلاثاء، إن اتفاق السلام مع إسرائيل يفتح آفاقا جديدة للسلام في الشرق الأوسط.

وذكر المرر، في حوار مع سكاي نيوز عربية، أن عملية السلام في الشرق الأوسط أصابها نوع من الجمود خلال العقد الأخير، مضيفا أن "القرار الاستراتيجي والشجاع من الإمارات خلق طريقا معاكسا للأزمات التي تعيشها المنطقة، وهو طريق سلام وتنمية".

وتابع: "من هذا المنظور، نعتقد أن معاهدة السلام ستخلق بيئة جديدة للعمل من أجل السلام، نرجو أن يعم السلام في المنطقة وأن تفتح هذه المعاهدات بابا جديدا في المنطقة من أجل السلام والاستقرار".

وعن مطلب وقف ضم الأراضي الفلسطينية، أوضح المسؤول الإماراتي أن هذا "مطلب دولي.. اليوم كل دول العالم تنادي بإعادة التفاوض وإعطاء فرصة جديدة للعملية التفاوضية".

وأردف قائلا: "على الفلسطينيين والإسرائيليين أن يستغلوا هذه الفرصة ويعملوا من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات".

وأضاف مساعد وزير الخارجية الإماراتي أن "الإمارات دائما تؤكد الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.. هذا الموقف لم ولن يتغير".

وأكد المرر على أن الاتفاقية التي سيتم توقيعها اليوم مع إسرائيل ستنعكس على مجالات واسعة، منها ما هو تجاري وبحثي وعلمي واقتصادي وصحي.

skynews


مواضيع: