فرنسا ترد على مزاعم وجود مخازن متفجرات سرية لـ"حزب الله" على أراضيها

  19 سبتمبر 2020    قرأ 337
فرنسا ترد على مزاعم وجود مخازن متفجرات سرية لـ"حزب الله" على أراضيها

ردت وزارة الخارجية الفرنسية على تصريحات مسؤول أمريكي بوجود مخابئ سرية مليئة بمادة "نيترات الأمونيوم" تابعة لحزب الله اللبناني، زاعما أنه يمكن أن يستخدمها لتنفيذ هجوم كبير على أوروبا.
وبحسب "رويترز"، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول للصحفيين، اليوم السبت، "على حد علمنا، لا يوجد شيء ملموس يؤكد مثل هذا الزعم في فرنسا اليوم".
وأضافت "ستفرض السلطات الفرنسية أشد العقوبات على أي أنشطة غير قانونية تمارسها أي جماعة أجنبية على أراضينا".

 

 

واتهم المنسق الأمريكي لمكافحة الإرهاب، ناثان سيلز، يوم الخميس، "حزب الله" اللبناني بتخزين كميات كبيرة نيترات الأمونيوم في جميع أنحاء أوروبا وهو سماد متفجر كان سببا في مأساة مرفأ بيروت.

وقال سيلز في ندوة عبر الإنترنت: "اليوم تكشف الحكومة الأمريكية النقاب عن معلومات جديدة حول وجود "حزب الله" في أوروبا. منذ عام 2012 أنشأ "حزب الله "مخابئ نيترات الأمونيوم في جميع أنحاء أوروبا. اليوم يمكنني أن أكشف عن نقل بعض المخابئ من بلجيكا إلى فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا".

وتابع: "يمكنني أيضا تأكيد اكتشاف مخابئ كبيرة لنيترات الأمونيوم وتدميرها في فرنسا واليونان وإيطاليا. لدينا أسباب للاعتقاد بأن هذا النشاط لا يزال قيد التنفيذ".

وزعم الدبلوماسي الأمريكي أن نية "حزب الله" هي استخدام هذه المادة كسلاح لتنفيذ هجمات إرهابية كبيرة إذا صدرت له مثل هذه الأوامر من رعاته الإيرانيين.

وقال سيلز: السؤال الآن يصبح، لماذا يخزن حزب الله نيترات الأمونيوم على الأراضي الأوروبية؟ الجواب واضح - لقد وضع حزب الله هذه الأسلحة في مكانها حتى يشن هجمات إرهابية كبيرة عندما ترى طهران ذلك ضروريا.
ووصف المسؤول الأمريكي الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية في أوائل أغسطس/ آب ودمر مينائها بأنه "تذكير حي بمدى خطورة نيترات الأمونيوم".

وختم بقوله "المعلومات التي تم الكشف عنها تظهر أن المزيد من الدول الأوروبية بحاجة إلى التحرك الآن، لحظر حزب الله بالكامل، دون التمييز بين جناحه العسكري وقيادته السياسية".


مواضيع: