نصائح من اليونيسف للحفاظ على سلامة التلاميذ

  20 سبتمبر 2020    قرأ 445
نصائح من اليونيسف للحفاظ على سلامة التلاميذ

بعد أن سمحت الكثير من البلدان بإعادة افتتاح المدارس، بات من الضروري التعرف على الإجراءات الوقائية التي يجب على المعلمين والتلاميذ الصغار اتباعها للحفاظ على سلامتهم وتجنب الإصابة بعدوى كورونا.

فيما يلي مجموعة من النصائح التي قدمتها منظمة اليونيسيف للتلاميذ والمعلمين، للحفاظ على جو دراسة آمن، بحسب ما نقلت صحيفة إنديان إكسبرس البريطانية:

التباعد الجسدي

- احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد بين جميع الحاضرين في المدرسة
- زيادة التباعد بين المقاعد (مسافة متر واحد تقريبًا)، أو الطاولات في فترات استراحة الغداء.
الحد من الاختلاط خلال الأنشطة المدرسية
- استخدام اللافتات والعلامات الأرضية والشريط اللاصق والحواجز والوسائل الأخرى للحفاظ على مسافة متر واحد في طوابير الدخول.
- نقل الدروس إلى الهواء الطلق أو تهوية الغرف قدر الإمكان

النظافة و الصحة

- احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد بين جميع الحاضرين في المدرسة
- زيادة التباعد بين المقاعد (مسافة متر واحد تقريبًا)، أو الطاولات في فترات استراحة الغداء.
الحد من الاختلاط خلال الأنشطة المدرسية
- استخدام اللافتات والعلامات الأرضية والشريط اللاصق والحواجز والوسائل الأخرى للحفاظ على مسافة متر واحد في طوابير الدخول.
- نقل الدروس إلى الهواء الطلق أو تهوية الغرف قدر الإمكان

النظافة و الصحة

إذا كان ارتداء الأقنعة موصى به في مدرستك، فتأكد من أن طلابك على دراية بموعد ارتداء الأقنعة وأي سياسات مدرسية ذات صلة، مثل كيفية التخلص من الأقنعة المستخدمة بأمان لتجنب مخاطر الأقنعة الملوثة في الفصول الدراسية وباحة المدرسة.

التنظيف والتطهير

أوصت منظمة اليونيسف بالتنظيف والتطهير اليومي للأسطح والأشياء التي يتم لمسها كثيراً مثل المقاعد وأسطح العمل ومقابض الأبواب ولوحات مفاتيح الكمبيوتر وأدوات التعلم العملي والصنابير والهواتف والألعاب.

توصيات أخرى
- تخصيص منطقة معينة في المدرسة لتكون غرفة انتظار للأطفال. يجب أن تكون الغرفة جيدة التهوية. إذا شعر الطالب بالمرض أو ظهرت عليه أعراض كورونا، فيجب عليه الانتظار في الغرفة المخصصة إلى حين قدوم والديه أو مقدمي الرعاية الصحية. بعد ذلك، يجب تنظيف الغرفة وتطهيرها وتعقيمها

- يجب تزويد الطالب المريض بقناع طبي

- ضع في اعتبارك الفحص اليومي لدرجة حرارة الجسم، وتاريخ الحمى خلال الـ 24 ساعة الماضية، عند دخول المبنى لجميع الموظفين والطلاب والزوار لتحديد الأشخاص المرضى.

- قد يحتاج الطلاب / الموظفون إلى إحالة مباشرة إلى مرفق صحي، اعتمادًا على الموقف، أو إرسالهم إلى المنزل
شجع جميع الطلاب على البقاء في المنزل والعزلة الذاتية إذا شعروا بالمرض.


مواضيع: