رد الحرس الثوري الإيراني على تصريحات ترامب بشأن محاولة اغتيال محتملة لبشار الأسد

  23 سبتمبر 2020    قرأ 488
رد الحرس الثوري الإيراني على تصريحات ترامب بشأن محاولة اغتيال محتملة لبشار الأسد

علق اللواء حسين سلامي، القائد العام للحرس الثوري الإيراني، على تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تحدث فيه عن أنه فكر في احتمال اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد. 
وقال سلامي إن هذا التصريح الصادر عن ترامب دليل على أن الرئيس الأمريكي "يفتقر للحكمة السياسية والتدبير"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية فارس".

 

وأوضح سلامي خلال مشاركته في مراسم ضم طائرات مسيرة ومروحيات إلى سلاح البحرية التابع للحرس الثوري، اليوم الأربعاء: "أراد اغتيال الرئيس السوري، وهذا يعني نهاية الموسم السياسي لقوة أرادت اغتيال رئيس قانوني لبلد ما بشكل علني".

وأضاف: "لم تتخل أمريكا عن استراتيجيتها التوسعية وتسعى إلى فرض إرادتها على الدول الأخرى، وهذا الأمر يستعدي الآخرين، ويبين أن حكام هذا البلد يفتقرون إلى الحكمة السياسية ويعانون من السلبية وسوء التدبير".

وتابع: "تربط أمريكا حكام الأنظمة الرجعية بالصهاينة حتى تمقتهم الأمة الإسلامية".

وشدد سلامي على أن بلاده تزداد قوة يوما بعد يوم، ووصل تأثير الثورة الإسلامية إلى شرق البحر المتوسط وشمال أفريقيا.
وقال القائد العام للحرس الثوري: "إننا نقاوم ونزداد قوة يوما بعد يوم".

وكان ترامب قد صرح في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، الأسبوع الماضي، أنه فكر في احتمال اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، لكن وزير الدفاع السابق للولايات المتحدة، جيمس ماتيس، أقنعه بعدم اللجوء إلى هذا الخيار.


مواضيع: