في سابقة تاريخية.. السعودية ستسمح للسيدات بدخول الملاعب لمشاهدة مباريات كرة القدم

  12 يناير 2018    قرأ 377
في سابقة تاريخية.. السعودية ستسمح للسيدات بدخول الملاعب لمشاهدة مباريات كرة القدم
للمرة الأولى، ستسمح السعودية للنساء السعوديات بدخول الملاعب اليوم الجمعة لمشاهدة مباريات كرة القدم بين فريقين محليين، بيد أنه سيتم فصل المقاعد المخصص لهن عن الأماكن المخصصة للرجال، حيث سيجلسن في القسم الذي يطلق عليه "قسم الأسرة".
تمثل الخطوة أول تحرك على طريق ما سمي بـ "الإصلاح الاجتماعي" هذا العام والذي يسعى لرفع سقف حرية النساء.
وكانت المملكة قد أعلنت أيضا أنه اعتبارا من يونيو/ حزيران المقبل، سوف يسمح للسيدات بقيادة المركبات، لترفع- السعودية- بذلك الحظر على قيادة السيدات للسيارات والذي لا يطبق في أي دولة أخرى.
وخصصت المملكة "أقساما عائلية" في المدرجات للنساء، مفصولة بحواجز عن باقي المدرجات المخصصة للرجال فقط.
كما تم تجهيز مناطق صلاة واستراحات ومناطق تدخين وكذلك مداخل منفصلة وأماكن مخصصة لركن السيارات للمشاهدات فحسب.
فيما رحب الكثيرون بالقرار، فإن آخرين عارضوه علانية، وظهرت حملة عبر موقع تويتر باللغة العربية اجتذبت أكثر من خمسين ألف تعليقا بحلول الظهيرة.
عدد كبير استخدم الوسم- هاشتاغ- للتعليق بأن مكان المرأة ينبغي أن يكون في منزلها، والتركيز على تربية الأطفال والحفاظ على دينهن وليس الخروج لمدرجات التشجيع حيث يغلب على المشجعين من الرجال السباب واللعن وترديد شعارات بذيئة.
وينظر كثيرون إلى ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان (32 عاما) باعتباره قوة الدفع وراء تلك التغييرات.
ولي العهد سيرث حكم مملكة أكثر من نصف سكانها دون سن الخامسة والعشرين ويشعرون بتوق شديد للتغيير.
بدلا من منحهم المزيد من الحقوق السياسية، سعى ولي العهد لتعزيز شعبيته بتقليص نفوذ المتشددين.
وتهدف إصلاحات محمد بن سلمان أيضا إلى زيادة حجم الإنفاق المحلي على وسائل الترفيه بينما تواجه البلاد أزمة في عجز الموازنة قد تستمر لسنوات في ظل تراجع أسعار النفط المستمر.
الملعب الأول الذي سيفتح أبوابه أمام النساء سيكون ملعب مدينة جدة اليوم الجمعة، لحضور مباراة بين فريقي الأهلي السعودي والباطن مساء اليوم.
كما سيفتح الاستاد الوطني في العاصمة الرياض أبوابه أمام السيدات لحضور مباراة غدا السبت، تليها مدينة الدمام- غربي البلاد يوم الخميس المقبل.
وفي سابقة من نوعها، سمح استاد الملك فهد - الاستاد الوطني بالرياض- بدخول الأسر لمشاهدة احتفالات اليوم الوطني في سبتمبر / أيلول الماضي- لتتمكن السيدات للمرة الأولى من دخول استاد رياضي.
وألقت الشرطة السعودية القبض على سيدة حاولت حضور مباراة كرة قدم في جدة عام 2015.
ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن الشرطة قولها إن الأمن رصدها في الاستاد "متخفية عن عمد" ومرتدية بنطالا وقميصا وقبعة ونظارات شمسية.
غير أن السنوات الماضية شهدت بعض الاستثناءات لسيدات أجنبيات.
حيث في عام 2015، سمحت السلطات لسيدة استرالية تشجع فريق "ويسترن سيدني وندرز" بحضور مباراة في استاد الرياض الرئيسي/ كما سمح لمجموعة من السيدات كن برفقة أعضاء من الكونغرس الأمريكي بمشاهدة مباراة كرة قدم لفريق محلي أيضا في الرياض.

مواضيع: