الإدارة الأمريكية الجديدة توجة رسالة سلبية إلى إيران بشأن الاتفاق النووي

  20 يناير 2021    قرأ 203
الإدارة الأمريكية الجديدة توجة رسالة سلبية إلى إيران بشأن الاتفاق النووي

أعلن أنتوني بلينكن، مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمنصب وزير الخارجية، العمل على مشاركة دول الخليج وإسرائيل بأي مفاوضات نووية بشأن إيران.

 

وقال أنتوني بلينكن، لدى استماع مجلس الشيوخ له، إن "إدارة جو بايدن ملتزمة بعدم حيازة إيران السلاح النووي، وإنها ستشرك دول الخليج وإسرائيل في أي مفاوضات نووية بشأن إيران"، مضيفا أن "حيازة إيران السلاح النووي سيجعلها أكثر خطورة مما هي عليه الآن".

وأردف بلينكن يقول إن "إيران تتخذ خطوات كثيرة للتحرر من قيود الاتفاق النووي"، مؤكداً أن "لدى أمريكا مسؤولية ملحة بمنع إيران من حيازة السلاح النووي".

وتعهّد وزير الخارجية المستقبلي في إدارة جو بايدن بالتخلي عن الدبلوماسية الأحادية الجانب التي تبناها الرئيس دونالد ترمب، مؤكداً أن الولايات المتحدة عادت إلى القيادة لكنها ستعتمد الآن على حلفائها لمواجهة خصومها الآخرين.

وكان لويد أوستن، مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لوزارة الدفاع (البنتاغون)، وجه رسالة قوية إلى إيران، مؤكدا أنها "تمثل تهديدا لحلفاء أمريكا وقواتها في الشرق الأوسط".

وقال أوستن، خلال جلسة الاستماع لمناقشة التصديق على تعيينه، "لا تزال إيران عنصرا مزعزعا للاستقرار في المنطقة، تمثل تهديدا لشركائنا في المنطقة وللقوات التي ننشرها في المنطقة"، مضيفا أنه "إذا حصلت إيران على قدرة نووية في أي وقت فسيكون التعامل معها بشأن أي مشكلة في المنطقة أكثر صعوبة بسبب ذلك".


مواضيع: