أول تعليق للرئيس العراقي على تفجيري بغداد الانتحاريين

  21 يناير 2021    قرأ 198
أول تعليق للرئيس العراقي على تفجيري بغداد الانتحاريين

أدلى الرئيس العراقي برهم صالح، بأول تعليق على انفجارين انتحاريين استهدفا سوقا شعبيا وسط العاصمة بغداد في وقت سابق اليوم الخميس، وخلفا 28 قتيلا وعشرات الجرحى.
وقال صالح في تغريدة على حسابه في موقع تويتر، إن وقوع الانفجارين في هذا التوقيت يؤكد سعي ما سماها "الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة؛ وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام".

 

ومن المقرر أن يشهد العراق في وقت لاحق من العام الجاري انتخابات برلمانية كان من المفترض إجراؤها في يونيو/حزيران لكن تم تأجيلها قبل يومين إلى أكتوبر/تشرين الأول.

وأضاف الرئيس العراقي في تغريدته: "نقف بحزم ضد هذه المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا".

وارتفعت حصيلة هجومين انتحارين شهدتهما العاصمة العراقية بغداد، صباح اليوم الخميس، إلى 28 قتيلا و73 جريحا.

واستهدف تفجيران انتحاريان مزدوجان سوقا شعبية في ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي وسط بغداد، والتي غالبا ما تشهد ازدحاما شديدا.

وقال الناطق باسم العمليات المشتركة لواء تحسين الخفاجي، في تصريح متلفز إن الانفجار الأول وقع قرب سينما غرناطة بعد قيام الإرهابي بالصراخ ونداء المواطنين لمساعدته على أنه مريض.

وأضاف أن هذا الانفجار "أعقبه انفجار ثان وقع بعد وصول القوات الأمنية إلى مكان الانفجار الأول، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى".


مواضيع: