وكالة: مسؤول قطري ينفي التعهد لمصر بتغيير توجه "الجزيرة"

  22 يناير 2021    قرأ 265
وكالة: مسؤول قطري ينفي التعهد لمصر بتغيير توجه "الجزيرة"

لا تزال مخرجات قمة العلا التي شهدت توقيع اتفاق الصلح الخليجي قيد التنفيذ، عبر إجراءات متتابعة بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة ثانية.
وبينما تقترب المياه من العودة إلى مجاريها بين مصر وقطر، نقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين من المخابرات المصرية قولهما إن مسؤولا من وزارة الخارجية القطرية تعهد لمصر خلال اجتماع مع مسؤولين من مصر والإمارات يوم السبت، بألا تتدخل الدوحة في شؤون مصر الداخلية، لكن مسؤولا قطريا أبلغ الوكالة بأن ذلك لم يحدث.

 

وقال المسؤول القطري لـ"رويترز"، أمس الخميس، إنه لم ينعقد أي اجتماع من هذا القبيل وأن العلاقات الدبلوماسية استؤنفت ‭‭"‬‬عبر المراسلات المكتوبة وفقا لاتفاق العلا‭‭"‬‬، وذلك ردا على ما زعمه المصدران المصريان.

وكان من بين ما قاله المصدران إن المسؤول القطري تعهد كذلك بتغير في توجه قناة تلفزيون الجزيرة القطرية ووسائل إعلام حكومية أخرى من القاهرة.

وكان وزير الخارجية القطري قال في تصريحات تلفزيونية بعد الإعلان عن الاتفاق العربي إن قناة الجزيرة مؤسسة إعلامية مستقلة.

كما قال في تصريحات سابقة إن المباحثات التي أفضت إلى المصالحة لم تتضمن أي حديث عن سياسة قناة الجزيرة ومحتواها.

وكانت وزارة الخارجية المصرية أعلنت أن مصر وقطر اتفقتا على استئناف العلاقات الدبلوماسية، مما يجعل القاهرة الأولى التي تفعل ذلك رسميا بموجب اتفاق عربي أنهى خلافا استمر طويلا مع الدوحة.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر وافقت هذا الشهر على استعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية وروابط السفر التي كانت قد قُطعت عام 2017 بسبب مزاعم عن دعم الدوحة للإرهاب، وهو اتهام تنفيه قطر.

وقال بيان الخارجية المصرية: "تبادلت جمهورية مصر العربية، يوم 20 يناير الجاري، ودولة قطر مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما".


مواضيع: