عودة الهدوء إلى شوارع الناصرية العراقية بعد يوم دام

  27 فبراير 2021    قرأ 287
عودة الهدوء إلى شوارع الناصرية العراقية بعد يوم دام

عاد الهدوء إلى شوارع مدينة الناصرية العراقية اليوم السبت بعد يوم دام شهدته على خلفية الاضطرابات الأمنية التي رافقت المظاهرات الاحتجاجية التي تواصلت لخمسة أيام وأوقعت ستة قتلى وأكثر من 250 مصاباً من المتظاهرين والقوات الأمنية.

وقالت مصادر أمنية عراقية وشهود عيان إن الحياة الطبيعية عادت إلى شوارع الناصرية مركز محافظة ذي قار375 كم جنوبي بغداد وفتحت الجسور أمام حركة السيارات في ظل انتشار كبير للقوات الأمنية لضبط الأمن والاستقرار.

من جانب آخر، أفادت مصادر أمنية أن الفريق الركن عبد الغني الأسدي رئيس جهاز الأمن الوطني سيباشر مهام عمله ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل بمنصب محافظ ذي قار خلفا للمحافظ السابق ناظم الوائلي.

وكان الوائلي قدم استقالته لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي الليلة الماضية على خلفية تصاعد الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإقالته من المنصب على خلفية تردي الخدمات المعيشية واتساع رقعة الفساد وانتشار البطالة.

من جانب آخر، رفعت في ساحة الحبوبي مركز التظاهرات الشعبية وسط الناصرية اليوم صورة كبيرة لبابا الفاتيكان فرنسيس مع خارطة العراق ورسما لزقورة أور الآثارية كتب عليها عبارة ترحيب بزيارة البابا المأمول لها الأسبوع المقبل إلى محافظة ذي قار.

ومن المنتظر أن يبدأ بابا الفاتيكان في الخامس من الشهر المقبل زيارة للعراق تستمر أربعة أيام تشمل محافظات بغداد والنجف والناصرية ونينوى وإقليم كردستان.

وأجرى وفد من الفاتيكان خلال الأيام الماضية زيارات ميدانية لمحافظتي النجف وذي قار تمهيداً لزيارة البابا ووضع برنامج متكامل لزيارة المدينتين فيما سيقام قداس كبير في بغداد ونينوى وإقليم كردستان خلال زيارته التاريخية المرتقبة.


مواضيع: