البرهان: زيارة السيسي تسند ثورتنا

  06 ‏مارس 2021    قرأ 516
البرهان: زيارة السيسي تسند ثورتنا

قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، إن السودان ومصر توصلا إلى رؤية موحدة تخدم تقدم وتطور ونماء الشعبين المصري والسوداني وتساهم في استقرار الدولتين.
ذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، اليوم السبت، مشيرة إلى أن تصريح البرهان جاء خلال مؤتمر صحفي عقب جلسة المباحثات المشتركة مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وأكد رئيس المجلس الانتقالي السوداني أن زيارة الرئيس المصري للبلاد تمثل دعما حقيقيا للسودان وسندا لثورة الشعب السوداني، مشيرا إلى أن الزيارة تسهم في تقوية وتعزيز روابط الأخوة بين الدولتين مما سينعكس على مجريات الانتقال بالبلاد.

ولفت رئيس مجلس السيادة السوداني إلى أن زيارة الرئيس السيسي تأتي في وقت تمر فيه الدولة السودانية بمرحلة انتقال تواجه الكثير من المصاعب، مضيفا: "ناقشنا كل الملفات التي من شأنها دعم التعاون المشترك ".

وقال عبد الفتاح البرهان إن "مواقف مصر مشرفة وداعمة  للسودان"، مشيرا إلى مساندتها لحكومة الفترة الانتقالية في سبيل تأسيس وتوطيد دعائم الحكم الديمقراطي الذي يسعى السودان  للوصول إليه في فترة انتقالية سليمة". 

وبحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان، تطورات الأوضاع بملف سد النهضة الإثيوبي، بحسب بيان للرئاسة المصرية التي أشارت إلى تأكيد الجانبين على "ضرورة التنسيق بأعلى درجاته بين الخرطوم والقاهرة بجانب التشديد على رفض أي إجراءات أحادية تهدف لفرض الأمر الواقع والاستئثار بموارد النيل الأزرق".

وتأتي الزيارة وسط حراك دبلوماسي وعسكري كبير بين البلدين، بعدما وكانت وقعت البلدين، في الثاني من مارس/ آذار الجاري اتفاقيات عسكرية خلال زيارة قام بها رئيس الأركان المصري إلى السودان. وتم التوقيع على الاتفاقية في الخرطوم، بحضور قائدي جيشي البلدين، اللذين أكدا أن البلدين يواجهان تهديدات مشتركة.

والتقت وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها المصري سامح شكري في القاهرة الثلاثاء الماضي، كما التقت بالرئيس المصري والذي أكد السيسي موقف مصر الثابت من حتمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم فيما يخص ملء وتشغيل سد النهضة، بما يراعي عدم الإضرار بدولتي المصب، مصر والسودان.


مواضيع: