ذكرت حدوث 28 سنة من كارثة عشرين يناير

  20 يناير 2018    قرأ 3435
ذكرت حدوث 28 سنة من كارثة عشرين يناير
اليوم ذكرى 28 سنة من كارثة عشرين يناير التى سجلت بالحروف الدموية في تاريخ أذربيجان. دخلت هذه الحادثة كصفحة بطولية في تاريخ نضال الشعب من اجل حرية و وحدة اراضى أذربيجان. و قدم ارمينيا ادعاعات ضد اراضى بلدنا بتاريخ 20 يناير عام 1991بتأييد القيادة السابقة في الاتحاد السوفياتى و خرجت الجماهير الشعبية الغفيرة الى شوارع و ميادين باكو و هي تشحب بسخط و استياء. و نتيجة هذه الاحتجاجات ادخلت الوحدات العسكرية للجيش السوفياتى بما ادى في نهاية المطاف الى كارثة لا مثيل لها في أذربيجان.
و اثناء هذه الايام المأسوية استشهد اولاد الوطن الابطال من اجل حرية وشرف ولياتة بلادهم و شعبهم.
ان كارثة 20 يناير التى ادت الى الضحايا الكثيرة و قتل السكان الأمينيين براسة غورباتشوف و قيادة الامبراطورية الجنائية تجاه الشعب الأذربيجانى الذى لم يتحمل السياسة الشعب الذى كان يطمع احراز الحرية و استقلاله, كما عرضت هذه الحوادث الروح النضالية و عدم اطاعة للنظام و تشامخ الشعب.
و في ليلة تاسع عشر لغاية يوم 20 يناير قد بدأت العمليات العسكرية للجيش السوفياتى ضد أذربيجان بدون اعلان حالة الطوارئ.
وفي غضون الكارثة تم 137 شخص و جرح 744 شخص كما تم اعتقال 841 شخص. ونتجة العمليات الهمجية للجيش السوفياتى دمر مئتين منازل و البيوت الشخصية و الاملاك الحكومية.
و بفضل هذه الهجمات التى قام بها الجيش السوفياتى احرز بلدنا استقلاله و سيادته المنشودين.
مع مرور السنوات الطويلة من حدوث هذه الحوادث الدموية لاينسى شعبنا تلك الليلة المدهشة و على طول يعبر عن بغضه شجبه تجاه المجرمين.
ان كارثة 20 يناير سجل مؤبدا في خاطر شعبنا و يذكر سنويا كيوم الحداد على نطاق الجمهورية.

رينارا منا

مواضيع: عشرين-يناير   كارثة