ارتفاع حصيلة الاشتباكات في دارفور الى 56 قتيلاً

  06 ابريل 2021    قرأ 235
ارتفاع حصيلة الاشتباكات في دارفور الى 56 قتيلاً

ارتفعت حصيلة المواجهات القبلية في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور إلى 56 قتيلاً وفق الامم المتحدة في وقت تواصل القتال الثلاثاء على الرغم من نشر الحكومة قوات في المدينة.

وقال مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية في السودان اوتشا في بيان تلقته اجهزة الاعلام: "قتل 56 شخصاً في القتال بين المساليت والقبائل العربية".

وأضاف البيان "سمعت اصوات اطلاق النار صباح الثلاثاء في كل أجزاء المدينة ,كما تم تدمير محطة كهرباء المدينة مما تسبب في حرمانها من خدمات الكهرباء ".

وفي وقت مبكر الثلاثاء أعلنت لجنة أطباء السودان فرع غرب دارفور ارتفاع حصيلة المواجهات القبلية التي اندلعت في الولاية منذ السبت إلى 50 قتيلاً.

وفي ضوء ما حدث، أعلن مجلس الدفاع السوداني ليل الإثنين حال الطوارئ بولاية غرب دارفور وأرسل قوات الأمن إلى المنطقة.

وعلقت الامم المتحدة أعمالها الإنسانية في الجنينة و ألغت رحلاتها الجوية إلى المدينة التي تُستخدم كمركز لتقديم المساعدات الانسانية إلى 700 ألف شخص.

واكد مواطنون بالجنينة لفرانس برس بأن التوتر بدأ عقب مقتل اثنين من أفراد قبيلة المساليت بواسطة مسلحين مجهولين وهو ما اكدته اوتشا.

ويعاني إقليم دارفور الواقع غرب البلاد من اضطرابات منذ عام 2003 عندما حملت السلاح مجموعات تنتمي إلى أقليات إفريقية بحجة تهميش الإقليم سياسياً واقتصادياً ضد حكومة الخرطوم التي ناصرتها مجموعات عربية.

وفي نهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي أنهت رسمياً بعثة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي مهمتها في الإقليم التي بدأتها في عام 2007.


مواضيع: