فرنسا تخطط لفرض حجر صحي إلزامي على القادمين من بعض البلدان

  16 ابريل 2021    قرأ 300
فرنسا تخطط لفرض حجر صحي إلزامي على القادمين من بعض البلدان

تخطط الحكومة الفرنسية لفرض حجر صحي إلزامي بآليات تسمح بمراقبة الالتزام به على القادمين من البلدان التي ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بقوة، وسيتم الإعلان عن ذلك في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.

وطرح هذا السيناريو اليوم الجمعة المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، جابرييل أتال، الذي أكد في مقابلة مع محطة (فرانس إنفو) أن الخروج من نظام الإغلاق الحالي الذي تعيشه فرنسا سيبدأ في منتصف شهر مايو(أيار) المقبل مع إعادة فتح الأنشطة غير الأساسية ومع فتح بعض التراسات والمؤسسات الثقافية.

ويعد الحجر الصحي الإلزامي والمراقَب هو الخيار الذي تتم دراسته بعد تعليق الرحلات الجوية من البرازيل منذ الأربعاء الماضي، والذي سيظل سارياً من حيث المبدأ حتى يوم 19 من الشهر الجاري.

وأوضح أتال أنه "تم اتخاذ هذا القرار، لأن البرازيل هي البلد الذي يشكل الوضع فيه أكثر ما يقلقنا ويتعلق الأمر الآن بـ بناء إطار عمل أكثر قوة، وهو أمر يتم دراسته مع دول أخرى -لم يذكرها- في إطار الإجراءات التي سيتم تطبيقها في بداية الأسبوع المقبل".

وشدد على أن "المهم هو أن هذا الحجر الصحي يمكن السيطرة عليه"، وهو تعهد بسيط يتم توقيعه عند الوصول إلى المطار من وجهات خارج الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي.

ولم يتم تعليق الرحلات الجوية مع جويانا الفرنسية، التي تشترك مع البرازيل في حدود يبلغ امتدادها 700 كيلومتر، نظراً لأن "جويانا هي فرنسا" وهي أيضاً ليست "في نفس الوضع الوبائي للبرازيل" وفقاً لأتال.

وتجنب أتال إعطاء تواريخ محددة لتخفيف إجراءات مكافحة كورونا، باستثناء التأكيد على أنها ستبدأ في منتصف مايو(أيار) المقبل، وأنه قبل ذلك سيعود الطلاب إلى المدرسة، حيث سيعود طلاب المدارس الابتدائية في 26 أبريل(نيسان) الجاري والمدارس الثانوية في 3 مايو(أيار) المقبل.

ويمكن إعادة فتح "تراسات معينة وأماكن ثقافية محددة" اعتباراً من منتصف مايو(أيار) المقبل بطريقة مختلفة، اعتماداً على معدل انتشار الوباء في كل منطقة.

والجدير بالذكر، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال في لقاء عقده أمس الخميس مع بعض رؤساء البلديات، بحسب تسريبات بعضهم، إن الفرضية الأكثر ترجيحاً هي أن رفع القيود سيتأخر شهرين، حتى منتصف يوليو(تموز) المقبل.

وشدد أتال على أنه "لا يوجد موعد معلن لانتهاء حظر التجوال الساري حالياً، من الساعة 7 مساء حتى الساعة 6 صباحاً"، إلا أنه أشار إلى أنه "عندما يكون التخفيف متاحاً، سنقوم بذلك".

يشار إلى أن فرنسا تجاوزت أمس حاجز 100 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، في هذه الموجة الثالثة من الوباء بعد تسجيل 300 حالة وفاة في يوم واحد. 


مواضيع: