مستشار بـ"الصحة العالمية" يحذر من انهيار المنظومة الصحية في تونس

  17 ابريل 2021    قرأ 266
مستشار بـ"الصحة العالمية" يحذر من انهيار المنظومة الصحية في تونس

كشف سهيل العلويني المستشار بمنظمة الصحة العالمية عن إمكانية انهيار المنظومة الصحية في تونس.
وبحسب تصريحات نقلها موقع قناة "نسمة" التونسي، قال العلويني إن المنظومة الصحية في تونس يمكن أن تنهار إذا تواصل النسق المرتفع لحالات الاصابة بفيروس كورونا، والذي عرف منحى تصاعديا ملحوظا منذ أواخر شهر مارس/ آذار الماضي.

وأبدى مستشار المنظمة الدولية تخوفه من بلوغ أسرة الاكسجين بمختلف المستشفيات طاقاتها القصوى جراء ارتفاع الإصابات، واصفا هذا الارتفاع بـ "الرهيب".

وكانت تقارير حكومية قد قدرت امتلاء غرف الإنعاش الخاصة بمرضى كورونا في المستشفيات العامة بـ90%.

وقال العلويني إن المنظومة الصحية في تونس تعاني وضعا حرجا بسبب تسخير كل إمكاناتها لصالح مرضى كورونا، الأمر الذي لا يجد معه بقية المرضى بغير الفيروس مكانا داخل المستشفيات.

وبخصوص انتشار السلالة البريطانية قال إنها " أخطر من السلالة الأولى المسجلة عبر دول العالم من حيث سرعة انتشارها والاضرار التي يمكن أن تلحقها بالجهاز التنفسي والتي تفوق بدرجة أكبر السلالة الاولى فضلا عن كونها تمسّ بنسب أكبر الكهول"، موضحا أن أعراضها تختلف من شخص الى آخر وقد تتسبب لدى 20% من الاشخاص المصابين بأعراض أخطر من السلالة الأولى وتستوجب مدة تعافي ومكوث بالمستشفيات أكبر.

ودعا مستشار منظمة الصحة العالمية إلى مزيد من إقرار إجراءات صارمة وتطبيقها على أرض الواقع، مؤكدا أن التطبيق قد يصل أحيانا إلى الردع وتطبيق البروتوكولات الصحية وتوعية المواطنين بالاجراءات الوقائية والتسريع بعملية التلقيح التي تعتبر أولوية قصوى.

يشار إلى أن وزارة الصحة التونسية كانت قد أكدت تسجيل 144 حالة إصابة بالسلالة البريطانية المتحورة لفيروس كورونا في 16 ولاية وتم تصنيف 17 ولاية و95 منطقة بين مستوى "مرتفع" ومستوى "مرتفع للغاية" لانتشار الفيروس.

وقد سجلت تونس، حتى اول أمس 15 إبريل/ نيسان الجاري، 86 حالة وفاة جراء فيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك العدد الجملي للوفيات في تونس منذ ظهور الوباء إلى 9639 حالة وفاة.


مواضيع: