في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أثيرت مسألة إنقاذ رهائن كالباجار

  23 يناير 2018    قرأ 540
في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أثيرت مسألة إنقاذ رهائن كالباجار

أثارت النائبة غانيرا باشاييفا، عضو الوفد الأذربيجاني لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، قضية ديلغام أسكيروف الأذربيجاني وشهباز غولييف الذي احتجزته أرمينيا بصورة غير مشروعة في اجتماع للديمقراطيين الأحرار.
وفقا ل ازوسيون، اعترض النائب على أن المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان لم يمارس ضغطا خطيرا على أرمينيا لإطلاق سراحهم، ودعا المنظمة إلى تكثيف حماية حقوق الإنسان التي انتهكت.


تحدث غ. باشاييفا عن الحزن والمعاناة ديلغام أسكيروف وشهباز جوليف
وأسرهم، ودعوا المجموعة إلى إيلاء اهتمام خاص لهذه المسألة.
"كما أثارنا هذه المسألة في بؤرة الاهتمام، والتي تناولت أعضاء المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان. وقلنا لهم خلال مقابلاتنا أن العمل الحالي لأمين المظالم بشأن هذه المسألة غير محسوس، ونحن دائما غير راضين جدا ونعرب دائما عن اعتراضنا.
أخبرناهم خلال مقابلاتنا أن العمل الحالي لمفوض حقوق الإنسان بشأن هذه المسألة لم يشعر به ونحن دائما غير راضين ونعرب دائما عن اعتراضنا.
لم يتخذ أي خطوات جادة للإفراج عن ديلغام أسغاروف وشهباز غولييف مفوضا. وقبل أن نصوت لموقف المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان، نريد أن نعرف أي مرشح سيولي اهتماما خاصا لهذه القضية، وسوف تلعب هذه القضية دورا خاصا في موقفنا.
نتوقع حماية جدية لحقوق اللاجئين والمشردين داخليا الأذربيجانيين الذين لا يستطيعون العودة إلى ديارهم بسبب احتلال أرمينيا دون معايير مزدوجة لمفوض حقوق الإنسان لبذل جهود جادة لإطلاق سراح الرهائن الأذربيجانيين ديلغام أسكيروف وشهباز غولييف ".

مواضيع: كالباجار،أوروبا،