"أنصار الله": تحول ميزان القوى لصالح اليمن سيجبر دول العدوان على السلام

  08 ماي 2021    قرأ 270
"أنصار الله": تحول ميزان القوى لصالح اليمن سيجبر دول العدوان على السلام

قال عضو المكتب السياسي لجماعة "أنصار الله"، محمد البخيتي، إن تحول ميزان القوى على الأرض لصالح اليمن، سيجبر ما وصفها "بدول العدوان" على الجنوح للسلام، في إشارة فيما يبدو لإصرار صنعاء على حسم معركة السيطرة على محافظة مأرب.

إن اليمن مستعد لوقف جميع الأعمال العسكرية في اليمن مقابل وقف كل العمليات العسكرية التي تقوم بها دول العدوان (أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات) هناك، على حد قوله.

وأكد أن "دول العدوان" حتى الآن ترفض وقف العمليات العسكرية، مشيرا في الوقت نفسه أن قلب موازين القوى لصالح اليمن يعزز من فرص السلام وسيجبر دول العدوان على السلام.

وأشار إلى أنه يراهن على إرادة الشعب اليمني والقوة الصاروخية والجوية المتطورة لأن هذه الدول لا تفهم إلا لغة القوة، على حد قوله.

وأضاف أن عملية السلام تعني وقف الأعمال العدائية من طرفي الصراع وليس من طرف واحد، معتبرا أن ما تطالب به واشنطن ليس سلاماً وإنما استسلاماً، لافتا إلى أن الجميع يعلم أن العدوان على اليمن كان من جانب واشنطن وبمشاركة رئيسية من دول العدوان الرباعي وهي (أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات)، حسب وصفه.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية قد اتهمت في وقت سابق، جماعة أنصار الله بإضاعة فرصة كبرى لإظهار الالتزام بالسلام، وجددت التزامها بالعمل على إنهاء الحرب في اليمن.

وأوضحت في بيان أن "محادثات المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيموثي ليندركينغ في السعودية وسلطنة عمان والأردن، أكدت على ضرورة تخفيف جميع القيود في ميناء الحديدة ومطار صنعاء، والتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار".


مواضيع: