وزير الخارجية: مماطلة أرمينيا عملية الترسيم تؤدي الى توتر

  30 سبتمبر 2021    قرأ 163
    وزير الخارجية:   مماطلة أرمينيا عملية الترسيم تؤدي الى توتر

إن عدم تحديد الحدود بين أذربيجان وأرمينيا خلال 30 سنة مضت وعدم إجراء عملية الترسيم والتخطيط لا يعتبر أمرا سليما. وسببه الأساسي والوحيد هو بقاء أراضينا تحت الاحتلال خلال سنين طويلة.

صرح بهذه الكلمات وزير الخارجية الاذربيجاني جيهون بايراموف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التشيكي يعقوب كولهانيكي.

قال الوزير ان جمهورية أذربيجان استعادت وحدة أراضيها على أساس قواعد القانون الدولي واسترجعت السيطرة الكاملة على حدود مع أرمينيا طولها حوالي 400 كم. أضاف الوزير: "ثمة حاجة الآن الى ترسيم الحدود. كما تعلمون، تقدمت أذربيجان عدة مرات بمبادرة الاقدام على هذا العمل. لكن أرمينيا تماطل في هذه العملية الامر الذي يؤدي الى قلق لا حاجة اليه.

وقال بايراموف ان أذربيجان تتخذ موقفا على أساس قواعد القانون الدولي وتسترشد بمبادئ الاحترام المتبادل لوحدة أراضي الدول وسيادتها وسلامة الحدود المتعارف عليها دوليا. تعتبر ان هذا الموقف لا بديل له لانشاء بيئة هادفة الى الاستقرار والتنمية بين أذربيجان وأرمينيا.


مواضيع: