ميناء صلالة ينجز أول عملية نقل للبضائع السائبة من سفينة لأخرى

  12 فبراير 2018    قرأ 734
ميناء صلالة ينجز أول عملية نقل للبضائع السائبة من سفينة لأخرى
أنجز ميناء صلالة أول عملية نقل من على متن سفينة إلى سفينة أخرى في منطقة الانتظار (المخطاف) محققاً بذلك نجاحاً آخر ضمن مبادراته المتواصلة لتقديم خدمات متنوعة لعام 2018م.
وقد قام بهذا الإنجاز أحد المشغلين الرئيسيين على مستوى العالم في هذا المجال وهو شركة فندركير مارين، وقد اشتملت العملية على نقل الزيت النباتي من السفينة أن سي سي نسمة إلى السفينة أريانا اثناء رسو السفينتين في منطقة المخطاف.
وقال أندرو داوس الرئيس التنفيذي للميناء:”إن رؤيتنا تقوم على جعل سلسلة التوريد الخاصة بالزبائن تعمل بكفاءة اكبر وبتكلفة أقل مع زيادة مستويات الأمان، إن خدماتنا الجديدة المتمثلة بنقل البضائع السائلة تهدف الى تلبية الطلب على المستوى الإقليمي وكذلك في الاقتصادات الناشئة في أفريقيا.

من جهته قال توم فيتشيو مدير التطوير في شركة فيندركير”اننا نعتبر إيجاد قاعدة جديدة للنقل بين السفن في صلالة أولوية كبرى من أجل دعم شبكتنا المتنامية ولذلك فإننا نشعر بالسرور لأننا أنجزنا أول عملياتنا، ونتقدم بالشكر إلى كل من ساهم في هذا الإنجاز على تعاونهم وتكاتفهم.
لقد تحقق هذا الإنجاز بفضل المهنية العالية والكفاءة المعهودة لدينا،حيث كانت السلامة هي الأولوية الأولى في عملنا وإننا نتطلع إلى ان تكون صلالة هي الموقع الرئيسي لهذه العمليات، حيث يمكن أن يلعب ميناء صلالة وشركة فيندركير دورا مهما في دعم سوق الغاز والنفط”.
وتعمل إدارة ميناء صلالة على ايجاد عدد من الفرص الجديدة للأعمال والتي سوف تساهم في نمو قطاع الشحن واللوجستيات في السلطنة، كما تدعم رؤية الحكومة باعتبار القطاع اللوجستي كأحد أعمدة النمو والتنوع الاقتصادي في السلطنة.
وتعتبر شركة فيندركيرمارين رائدة على مستوى العالم في عمليات النقل بين السفن وتقدم خدمات تتميز بالكفاءة ومراعاة السلامة منذ أكثر من 25 عاما، وبما أن الشركة تمتلك أفضل بنية تحتية في هذا المجال فإنها قادرة على توفير أفضل الحلول للزبائن في هذا الخصوص من حيث تقديم أفضل المعدات والعاملين ذوي الخبرة، كما أنها تنفذ عمليات النقل بين السفن سواء داخل الميناء أو خارجه.


مواضيع: سفينة