يريفان تواصل تقويض المفاوضات بشأن الصراع في كاراباخ - أذربيجان

  12 فبراير 2018    قرأ 767
 يريفان تواصل تقويض المفاوضات بشأن الصراع في كاراباخ - أذربيجان
قال هاجييف "من اجل تحقيق تقدم في التسوية السياسية للنزاع، من الضروري ضمان انسحاب القوات الارمنية من الاراضي الاذربيجانية المحتلة وتغيير الوضع الراهن".
منعت أذربيجان استفزاز أرمينيا بالقرب من منطقة غازاخ يوم 11 فبراير. وكان الاستفزاز يهدف إلى انتهاك الحدود بين أذربيجان وأرمينيا.

فى صباح يوم 11 فبراير، حاول الجنود الارمن الاستفادة من الطقس الضبابى فى عبور مواقع الجيش الاذربيجانى. واكتشفت في الوقت المناسب مركبة تابعة للقوات المسلحة الأرمنية مع مجموعة الاستطلاع والتخريب التابعة للقوات المسلحة الأرمينية، تتحرك في اتجاه المواقع الأذربيجانية. ونتيجة للإجراءات الوقائية التي اتخذتها أذربيجان، تم منع محاولة مجموعة الاستطلاع والتخريب الأرمينية للمضي قدما. وتخلت المجموعة عن السيارة وعادت إلى مواقعها. كما فتحت جماعة التخريب النار على السيارة ودمرتها بينما تراجعت.
بدأ الصراع بين دولتي جنوب القوقاز في عام 1988 عندما قدمت أرمينيا مطالبات إقليمية ضد أذربيجان. ونتيجة للحرب التي أعقبت ذلك، احتلت القوات المسلحة الأرمينية في عام 1992 نسبة 20 في المائة من أذربيجان، بما في ذلك منطقة ناغورني كاراباخ وسبع مناطق محيطة بها.
أعقب اتفاق وقف إطلاق النار لعام 1994 مفاوضات السلام. ولم تنفذ ارمينيا بعد اربعة قرارات لمجلس الامن الدولى حول سحب قواتها المسلحة من منطقة ناغورنو - كاراباخ والمناطق المحيطة بها.

زنيات


مواضيع: يريفان